تغيير حجم الخط ع ع ع

قال السفير الإسرائيلي بالمغرب “جوفرين“، إن موقف إسرائيل من النزاع الإقليمي المغربي مع جبهة البوليساريو واضح، وأكد أن تل أبيب تدعم المقترح المغربي لإنهاء هذا النزاع الذي وصفه بـ”المفتعل”.

وأضاف الدبلوماسي الإسرائيلي أن تل أبيب مستعدة لمناقشة قضية الصحراء، وأن هذا الأمر سيكون في القريب العاجل، حيث ستجري نقاشات ثنائية معمقة بين مسؤولي البلدين.

وتقترح الرباط حكما ذاتيًا موسعًا في إقليم الصحراء تحت سيادتها، بينما تدعو “البوليساريو” إلى استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم.

وأشار “جوفرين” إلى أن العلاقة بين الرباط وتل أبيب توطدت بسرعة وفي مدة زمنية قليلة، والعلاقة بين اليهود المغاربة والمغرب.

وردًا على سؤال عما إذا كانت الرباط يمكن أن تصبح وسيطا بين إسرائيل و”حماس”، قال السفير الإسرائيلي في المغرب: “نعتقد حقًا أن المغرب يمكن أن يلعب دورًا مهمًا للغاية، كما كان يلعب خلال الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي”.

وأوضح أن المغرب يمكن أن يلعب هذا الدور مرة أخرى؛ “لأنه يتمتع بعلاقات جيدة للغاية مع إسرائيل والدول العربية الأخرى”.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، أعلنت إسرائيل والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد توقفها عام 2000.

 

اقرأ أيضًا: الأمن المغربي يمنع مظاهرة بالدار البيضاء ضد الغلاء والتطبيع