تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية، أن إسرائيل ستبدأ في مصادرة حسابات العملات المشفرة التي تستخدمها حركة حماس، في أعقاب “ارتفاع” تبرعات البيتكوين بعد الهجوم الإسرائيلي الأخير على غزة.

وقالت الوزارة إن وزير الدفاع، بيني جانتس، أمر بهذه الخطوة بعد عملية مشتركة “كشفت شبكة من المحافظ الإلكترونية” يُزعم أن حماس تستخدمها لجمع الأموال باستخدام البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى.

شكلت العملات المشفرة مثل البيتكوين تحديًا لوكالات استخبارات الدولة، حيث يصعب تتبعها أكثر من بعض الأساليب المصرفية التقليدية. لكن جانتس لاحظ يوم الخميس “انفراجا” في تكنولوجيا البحث عن المفقودين.

ونقل عن جانتس قوله إن “الأدوات الاستخباراتية والتكنولوجية والقانونية التي تمكننا من الحصول على أموال الإرهابيين في جميع أنحاء العالم تشكل اختراقًا عمليًا”.

اتهمت وزارة الدفاع الإسرائيلية حركة حماس، التي تحكم غزة، بشن حملة على الإنترنت لجمع التبرعات لجناحها العسكري، في أعقاب القصف الإسرائيلي الدامي للقطاع المحاصر في مايو.

يأتي الأمر بعد أن نشرت صحيفة وول ستريت جورنال مقابلة في وقت سابق من الشهر الماضي مع مسؤول كبير في حماس قال إن الجماعة شهدت “ارتفاعًا” في تبرعات البيتكوين بعد هجوم إسرائيل الذي استمر 11 يومًا.