fbpx
Loading

إسرائيل تسعى لهدم 18 ألف وحدة سكنية فلسطينية

بواسطة: | 2019-07-28T15:16:34+02:00 الأحد - 28 يوليو 2019 - 3:16 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال نائب محافظ القدس “عبدالله صيام”، الأحد، أن الاحتلال الإسرائيلي يضع 18 ألف وحدة سكنية فلسطينية قيد النظر في أروقة القضاء الإسرائيلي لبحث موضوع هدمها، محذرا من أن أحياء كاملة مهددة بالهدم حاليا مثل حي “سلوان” و”الشيخ جراح” وغيرهما.

وأوضح “صيام”، في تصريح عبر إذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، أن الاحتلال الإسرائيلي يخطط لهدم 130 منزلا فلسطينيا في “وادي الحمص” بالقدس، ضمن مخطط أوسع.

وأضاف أن الاحتلال يعتبر أن 35% من منازل القدس مخالفة للقانون، وهو ما يضعها تحت مخططات الهدم وتغيير الطابع الديمغرافي والتهويد.

وتابع: “هذه المخططات تسمح للاحتلال بتفريغ مناطق كاملة وأخرى بإحداث ثغرات فيها لإبقاء المجال مفتوحًا أمام التوسع الاستيطاني، ولو تغول الاحتلال وهدمها فسيكون ذلك دمارًا للديمغرافيا في المدينة المقدسة”.

وأشار إلى أن مخططات الهدم المتلاحقة مرعبة وسابقة خطيرة تسعى لمسح عدد كبير من المباني الفلسطينية الخاضعة للمنطقة (أ) التي تقع تحت سيطرة السلطة الفلسطينية بالكامل، وذلك من أجل التذرع بإقامة جدار يخترق المناطق الفلسطينية، بل يقسم المنزل الفلسطيني الواحد إلى قسمين.

واعتبر أن هذه السياسة إذا نفذت بهذا الشكل فستكون مجازر حقيقية بكل المنازل الفلسطينية، في إطار تقليل نسبة الفلسطينيين في القدس وجعلهم أقلية في مدينتهم، في حين لم ترتقِ ردود الفعل الدولية والعربية لمستوى المجزرة التي يرتكبها الاحتلال بحق القدس ومنازلها وأهلها.

ومنذ بداية العام الجاري، تم هدم 12 مبنى بالبلدة (يضم المبنى فيها ما بين شقة أو اثنتين)، إضافة الى 10 مبان أخرى تضم 70 شقة سكنية، الإثنين الماضي، وفق إحصاءات المكاتب والهيئات المعنية.

لكن بحسب معطيات من جهات مختصة، فإن (إسرائيل) هدمت 7 مبان في البلدة خلال العام 2009، و6 في 2010، و3 في 2011، و4 في 2012، ومثلها في 2013، فضلا عن هدم 3 في 2014، و2 في 2015، إضافة إلى 16 في 2016، و2 في 2017، إضافة إلى 10 في 2018، ومعظم هذه المباني مكونة من شقة سكنية واحدة والباقي من اثنتين على الأكثر.

 


وشهدت السنوات الماضية ارتفاعا ملحوظا في عدد عمليات الهدم الإسرائيلية للمنازل الفلسطينية في القدس الشرقية بداعي البناء غير المرخص.

واستنادا إلى تقرير “أوتشا”، فإن السلطات الإسرائيلية هدمت 1179 مبنى في القدس الشرقية في غضون السنوات الإحدى عشر الماضية، ما أدى إلى تهجير 2102 فلسطينيا، وهي كما يلي:

هدم 84 مبنى في 2009.

هدم 81 مبنى في 2010.

هدم 42 مبنى في 2011.

هدم 63 مبنى في 2012.

هدم 98 مبنى في 2013.

هدم 97 مبنى في 2014.

هدم 79 مبنى في 2015.

هدم 190 مبنى في 2016.

هدم 142 مبنى في 2017.

هدم 177 مبنى في 2018.

هدم 126 مبنى في 2019 (لا تشمل المباني في وادي الحمص)


اترك تعليق