fbpx
Loading

إسرائيل تقصف مواقعًا تابعة لحماس في غزة

بواسطة: | 2019-11-30T14:14:42+02:00 السبت - 30 نوفمبر 2019 - 2:14 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

قامت مقاتلات حربية إسرائيلية، فجر السبت، بقصف نقطة رصد تابعة للمقاومة الفلسطينية، في قطاع غزة، فيما قالت إنه رد على إطلاق قذيفة من القطاع باتجاه المستوطنات.

 

وحسب شهود عيان وإعلام محلي، فإن المقاتلات الإسرائيلية قصفت، بصاروخين على الأقل، موقع الرصد شمالي قطاع غزة، دون أن يتسبب ذلك بوقوع إصابات بشرية.

 

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، في بيانٍ مقتضب، إن “مقاتلة أغارت على موقع عسكري تابع لحركة حماس شمال قطاع غزة، ردًا على إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع باتجاه (إسرائيل)”.

 

كما رصد شهود عيان قصفا إسرائيليا على موقع آخر تابع للمقاومة، شرقي خانيونس، جنوبي غزة.

 

ولم يبلغ حتى كتابة هذه السطور، عن وقوع إصابات.

 

وجاء البيان، بعد ساعات من آخر، قال فيه المتحدث باسم جيش الاحتلال إنّه تم رصد قذيفة صاروخية أطلقت من غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

 

وأضاف أن القذيفة سقطت في منطقة مفتوحة، دون أن يبلغ عن وقوع أضرار.

 

ولم يعلن أي فصيل فلسطيني في غزة، حتى الساعة، مسؤوليته عن الإطلاق، الذي جاء بعد ساعات من إعلان استشهاد فتى فلسطيني (16عاما)، وإصابة أربعة شبان برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، شرقي محافظة خانيونس، جنوبي القطاع.

 

وقالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، إن “هذه الجريمة هي واحدة من أقوى الأدلة على حجم الاٍرهاب والحقد الذي تغذيه السياسات والأحزاب الصهيونية المتطرفة”.

 

والأربعاء، أعلنت “الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار”، تأجيل مسيراتها، المقررة الجمعة، على حدود قطاع غزة، بسبب ما سمتها “الظروف الأمنية الخطيرة جدا”.

 

وأوضحت الهيئة أن قرارها جاء “ارتباطا بالظروف الأمنية الخطيرة جدا، وفي ضوء تهديدات (بنيامين) نتنياهو (رئيس الوزراء الإسرائيلي) بشن عدوان شامل جديد على قطاع غزة، لحماية نفسه من الملاحقة بتهم الفساد”.

 

وقبل أسبوعين، شهدت غزة تصعيدا بين المقاومة والاحتلال، خلف نحو 35 شهيدا، بينهم 8 أطفال و3 نساء، بالإضافة إلى 111 جريحا.

 


اترك تعليق