تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أفادت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أن وزارة الزراعة الإسرائيلية منحت المستوطنين تراخيص لمصادرة آلاف الأراضي الزراعية الفلسطينية المحيطة بست بؤر استيطانية في الضفة الغربية.

كما ذكرت صحيفة هآرتس أن الوزارة تدعم ثلاث منظمات إسرائيلية ترسل متطوعين للعمل في البؤر الاستيطانية بأربعة ملايين شيكل سنويًا (أكثر من مليون دولار).

وكشفت الصحيفة أن منظمة “السلام الآن” الإسرائيلية تلقت رداً من الحكومة الإسرائيلية يفيد بتخصيص 8500 دونم من الأراضي الفلسطينية للبؤر الاستيطانية لاستخدامها في الرعي والعمل الزراعي.

توجد عشرات البؤر الاستيطانية لرعي الحيوانات في الضفة الغربية.  في السنوات الأخيرة، شيدت حركة “أمانة” الاستيطانية ما لا يقل عن 30 بؤرة استيطانية.  تتألف هذه البؤر الاستيطانية من مساحات شاسعة من الأراضي مع عدد قليل جدًا من السكان بسبب تخصيص أراضي واسعة لأغراض الرعي.  وبحسب وزارة الزراعة، فإن البؤر الاستيطانية التي سُمح لها بالاحتفاظ بالأرض ليس لديها تصاريح بناء.

ودعت حركة “السلام الآن” الحكومة إلى وقف الدعم للمزارع والبؤر الاستيطانية غير الشرعية “لتجنب المزيد من الإفتايار” ، في إشارة إلى موقع استيطاني غير قانوني أخلاه المستوطنون مؤخرًا بعد اتفاق مع الحكومة يسمح للموقع بأن يظل عاملاً تحت إشراف الجيش الإسرائيلي.