تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وافق أعضاء المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، على إسقاط عضوية جمعية “التجمع الإسلامي الألماني”، بعد تصنيفها من السلطات الأمنية الألمانية على أنها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وقال المجلس الذي يضم في عضويته عددا من المنظمات والجمعيات والاتحادات الإسلامية في ألمانيا، أمس الاثنين، إنه قرر خلال الجمعية العامة لممثليه والتي عقدت افتراضيا في 23 يناير الجاري، استبعاد جمعية “التجمع الإسلامي الألماني” وأعضائها، وأن طلبا بهذا الخصوص حصل على تأييد أغلبية الثلثين التي تشترطها اللائحة التأسيسية.

وكانت الاستخبارات الداخلية، ذكرت أن الجمعية المشار إليها، يمكن اعتبارها جزءا من الشبكات العالمية لجماعة الإخوان المسلمين، وتعد “منظمتها المركزية” في ألمانيا.

ونقلت الاستخبارات الداخلية عن حكم صادر من المحكمة الإدارية في ولاية هيسن عام 2017، القول إن “القناعات الأساسية للجمعية تتضمن إقامة أنظمة سيادة إسلامية لا تتوافق مع مبادئ ديمقراطية مثل حرية الرأي والسيادة الشعبية والمساواة” على حد وصفها.