تغيير حجم الخط ع ع ع

قال إسماعيل قآني، القائد الجديد لـ”فيلق القدس”، التابع للحرس الثوري الإيراني، الإثنين، إن طهران ستنتقم من الولايات المتحدة، وستتخذ خطوات لطردها من المنطقة.

وأكد قآني، خليفة القائد العسكري قاسم سليماني الذي اغتالته واشنطن الجمعة، إن “الله وعد بالثأر لدم الشهيد سليماني، وبالتأكيد ستكون هناك بعض الإجراءات، وأن الانتقام لهذه الدماء الطاهرة سيستمر”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وجاء ذلك في أول ظهور له عقب اغتيال سليماني، مؤديا صلاة الجنازة عليه مع المرشد الأعلى علي خامنئي وجموع حاشدة في جامعة طهران.

وأضاف: “نتعهد بمواصلة طريق ونهج سليماني بنفس الحزم وبالاعتماد على الباري تعالى، وفي مقابل استشهاده، سنتخذ العديد من الخطوات لطرد الولايات المتحدة من المنطقة في ظل توجيهات قائد الثورة الإسلامية”، دون أن يوضح طبيعة هذه الخطوات.

وقدم خامنئي، الجمعة، نائب سليماني، العميد إسماعيل قآني، سريعا للإيرانيين الغاضبين والعالم المترقب لتداعيات اغتيال سليماني بغارة أمريكية في العراق، فجر الجمعة.

وقآني لا يختلف كثيرا عن سيلماني، في قيادة عمليات خارج بلاده، وفق تقارير إعلامية إيرانية، فقد كان نائبه في قيادة “فيلق القدس” قبيل اغتياله، وشغل مناصب عسكرية عديدة بارزة في إيران على مدار حياته، ولعب أدوارا خارجها.

والأحد، هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بقصف 52 “هدفا هاما” لإيران حال استهدفت طهران أي مواقع تابعة للولايات المتحدة، وذلك ردا على تصريحات مسؤولين إيرانيين بـ”الانتقام” على خلفية مقتل سليماني.