تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أشاد السفير الأمريكي والمبعوث الخاص إلى ليبيا “ريتشارد نورلاند”، اليوم الأحد، بالدور الذي تلعبه تركيا في ليبيا، منوهاً على أهمية اللقاءات التي أجراها مع نظرائه الأتراك بهذا الخصوص.

ولفت المبعوث الأمريكي، خلال مقابلة مع وكالة “الأناضول” إلى أن اللقاءات والاستشارات مع الأتراك في هذه الأوقات حول الوضع في ليبيا مهمة جدا، وسط حالة “الاستقطاب” التي تشهدها طرابلس، التي تكافح لإجراء الانتخابات.

وأشار إلى أن “الوقت كان مناسباً جداً لإجراء الاستشارات مع الحلفاء مثل تركيا حول ليبيا”، منوهاً إلى أن “اللقاءات كانت مثمرة، وساعدت في توضيح المقاربات بخصوص القضية”.

وخلال المقابلة، تطرق “نورلاند” للحديث عن آخر التطورات في ليبيا، وعن تأثير الحرب الروسية الأوكرانية على الأوضاع في ليبيا.

وقال “نورلاند” “الغزو الروسي لأوكرانيا انعكاس كبير للدور التخريبي الذي تلعبه قوات فاغنر في ليبيا ومنطقة الساحل، فقد حاول الروس إسقاط الحكومة في طرابلس، وتدخلوا في الانتخابات التي كان من المخطط إجراؤها في 24 كانون الأول/ ديسمبر الماضي”.

وأكد على أن العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا ألقت بأثقالها على الاقتصاد الليبي، منوهاً إلى أنها تسببت في ارتفاع كبير لأسعار المواد الأساسية في ليبيا، لا سيما الغذائية.

جدير بالذكر أنه في ما يتعلق باتخاذ واشنطن إجراءات إضافية لزيادة إنتاج النفط في ليبيا، قال “نورلاند”، إن “الوقت حاليا غير مناسب لعرقلة إنتاج النفط في ليبيا، في الفترة التي يمكن للبلاد فيها تلبية الطلب العالمي المتزايد، والاستفادة من ارتفاع الأسعار”، مضيفاً أن “الوضع السياسي الذي يعاني من الاستقطاب يزيد من المخاطر بخصوص سعي الأطراف السياسية المتنافسة فيما بينها للسيطرة على عائدات النفط”.

وأكد السفير الأمريكي أن بلاده بذلت جهوداً كبيرة، وتحدثت مع الشركاء في مجموعة العمل الاقتصادية المنبثقة عن مؤتمر برلين، لتشكيل آلية لإدارة موارد البترول في ليبيا، وذلك حتى يتم التوصل لاتفاق سياسي أشمل.