تغيير حجم الخط ع ع ع

نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن 5 أفراد قد أصيبوا جراء سقوط قذيفة أطلقتها جماعة الحوثي على منطقة جازان جنوب غربي البلاد.

ونقلت الوكالة عن المتحدث مديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، محمد الغامدي، قوله إن مقذوفًا عسكريًا “أطلقته المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانيًا، قد سقط تجاه إحدى القرى الحدودية بمنطقة جازان”.

وحول الإصابات الناتجة عن القصف، قال الغامدي: “المقذوف سقط في أحد الشوارع العامة؛ ما أسفر عن إصابة 5 مدنيين بجروح متوسطة، 3 منهم سعوديون، واثنان من الجنسية اليمنية، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية”.

وأضاف المسؤول السعودي: أن “منزلين ومحل تموينات و3 مركبات مدنية قد تعرضوا لأضرار جراء تطاير شظايا المقذوف”.

ومن الملاحظ أن جماعة الحوثي قد صعدت من عملياتها ضد السعودية خلال الفترة الأخيرة، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة، وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب. 

ويبدو أن جماعة الحوثي تهدف من وراء هذا التصعيد إلى أن تدخل المفاوضات – حال حدوثها- على أنها الطرف الأقوى، بعد أن فشلت السعودية والإمارات في استعادة المدن التي احتلها الحوثي بعد انقلابه على الشرعية في اليمن عام 2015. 

ومنذ قرابة الـ 7 سنوات، يشهد اليمن أزمة إنسانية جراء حرب أودت بحياة نحو ربع مليون إنسان، فضلًا عن اعتماد نحو 80 بالمئة من السكان على المساعدات الإنسانية للبقاء أحياء، وتصف الأمم المتحدة أزمة اليمن بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم.