تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ذكرت قناة عبرية أن وزير الخارجية في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، يائير لابيد، سيزور القاهرة الأسبوع الجاري، ويخطط للقيام بـ”بادرة تكريم” لقائد الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي.

وقالت القناة الإسرائيلية أن لابيد سيلتقي نظيره المصري سامح شكري ومسؤولين مصريين آخرين كبار، مؤكدة أن الغرض من هذه الزيارة السياسية- الأمنية هو بحث القضية الفلسطينية والأوضاع في قطاع غزة.

وأضافت القناة أن الزيارة ستشمل التركيز على مسألة الأسرى والمفقودين الإسرائيليين لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وتابعت القناة أن لابيد “يخطط للقيام ببادرة تكريم للرئيس المصري حال التقى به، حيث ستعيد إسرائيل إليه قطع أثرية مصرية تم تهريبها إلى إسرائيل بشكل غير قانوني وتم حفظها حتى الآن من جانب سلطة الآثار (الصهيونية)”.

ومنذ أسابيع، وكنتيجة لزيادة التعاون العسكري بين نظام السيسي، ودولة الاحتلال الإسرائيلي، أعلن المتحدث الرسمي للجيش المصري عن اتفاق بين الطرفين على زيادة عدد القوات المصرية المنتشرة في منطقة رفح الحدودية مع قطاع غزة.

وأبدى محللون خوفهم من أن التعاون العسكري المتنامي بين نظام السيسي والعدو الصهيوني يهدف لإحكام الحصار على قطاع غزة.