تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت وسائل إعلام عبرية، عن إقالة  رئيس جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني “حسين طيب”، في ظل أنباء عن تعرضه لمحاولة اغتيال.

قالت القناة 13 الإسرائيلية، إن “طيب” هو من يقف وراء محاولات استهداف سياح إسرائيليين في تركي.

وأشارت إلى أن إقالته على ما يبدو تأتي على خلفية فشله بتحقيق ذلك، خصوصًا بعد أن أعلنت تل أبيب إحباط تلك المحاولات بالتعاون مع السلطات التركية.

ووفق التقرير، فإن الرجل “معروف بشخصيته المتطرفة التي لا تفوت استخدام أية وسيلة، يحاول خلال الأيام الأخيرة استهداف إسرائيليين في تركيا، وهو يقوم بذلك من منطلق حملة جنونية للحفاظ على مكانته داخل المؤسسة الأمنية الايرانية”.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تقارير، تفيد بأن “طيب” وصل إلى أحد مستشفيات العاصمة طهران، بعد تعرضه لمحاولة اغتيال.

ويأتي الحديث عن إقالة أو محاولة اغتيال “طيب”، بعد سلسلة اغتيالات نفذتها إسرائيل في إيران، كان أبرزها مقتل العقيد بالحرس الثوري “حسن صياد خدائي”، وهو أحد كوادر “فيلق القدس” المكلف بالعمليات الخارجية.

اقرأ أيضا: إيران.. إلقاء القبض على خلية للموساد