تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي”، الثلاثاء، إلقاء القبض على “فيكتور ميدفيدشوك“، السياسي الموالي لروسيا، والذي كان يعيش في أوكرانيا.

وكان “ميدفيدشوك” قيد الإقامة الجبرية بتهمة الخيانة منذ العام الماضي، لكن يُزعم أنه هرب بعد وقت قصير من شن روسيا غزوها. ونفى محاموه ارتكاب أي مخالفات.

وكتب “زيلينسكي” باللغة الروسية على حسابه الموثق عبر “تليجرام” أنه تم القبض على “ميدفيدشوك” خلال عملية خاصة نفذتها قوات أمن الدولة الأوكرانية.

وذكر الرئيس الأوكراني أنه سوف ينشر التفاصيل لاحقا.

ويتزعم “ميدفيدتشوك”، رئاسة حزب سياسي بأوكرانيا ويعارض بقوة نداءات كييف للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “ناتو”، حسبما نقل موقع “سي إن بي سي” الأمريكي.

كما أن لدى “ميدفيدتشوك” علاقات وثيقة للغاية مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ، الأب الروحي لابنة “ميدفيدتشوك”.

وتكهن بعض الخبراء بأنه إذا كان “بوتين” قد خطط لتنصيب زعيم دمية بعد الإطاحة بالحكومة الأوكرانية، فإن “ميدفيدتشوك” سيكون في مقدمة المرشحين.

 

اقرأ أيضًا: أوكرانيا تنفي اقتراب حسم الحرب في ماريوبول