تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن عدد من الشركات العالمية عن إغلاق فروعها في روسيا، على خلفية غزو أوكرانيا، وذلك بعد تعرض الشركات لضغوط مع تصاعد العنف الروسي ضد المدنيين في أوكرانيا.

جدير بالذكر أن انضمت شركات ماكدونالدز وكوكاكولا وستاربكس إلى قائمة الشركات التي أوقفت أنشطتها مؤقتا في روسيا.

من جانبها، أعلنت سلسلة ماكدونالدز الأمريكية للوجبات السريعة، أمس الثلاثاء، أنها ستغلق مؤقتا مطاعمها في روسيا وعددها 850 مطعما وستعلق كل أعمالها في البلاد.

كما أعلنت الرئيس التنفيذي “كريس كمبزينسكي”، في بيان، إن هذه الخطوة جاءت رداً على “المعاناة الإنسانية التي لا داعي لها والتي تظهر بوضوح في أوكرانيا”، وأضاف: “لقد تسبب الصراع في أوكرانيا والأزمة الإنسانية في أوروبا في معاناة لا توصف للأبرياء”.

يذكر أن مطاعم ماكدونالدز في روسيا تشكل نحو 850 مطعما، إلى جانب 108 مطاعم أخرى في أوكرانيا.

بدورها، قالت شركة ستاربكس إنها ستوقف جميع الأنشطة التجارية في روسيا، بما في ذلك شحنات منتجات ستاربكس، وستغلق “مؤقتا” نحو 130 فرعا في روسيا.

فيما صرح مدير ستاربكس “كيفن جونسو” أن الشركة قررت تعليق جميع أنشطتها التجارية في روسيا بما في ذلك شحن منتجات ستاربكس، على خلفية الهجمات الروسية على أوكرانيا.

وفي سياق متصل، أوقفت شركة بيبسي واسعة الانتشار في روسيا، إنتاج وبيع بيبسي في روسيا، كما أنها علقت استثمارات رأس المال والإعلان، بسبب “الأحداث المروعة” في أوكرانيا، لكن الشركة أكدت أنها ستواصل تقديم منتجات أخرى.