تغيير حجم الخط ع ع ع

دعت حملة “باطل” إلى إطلاق سراح كبار السن والمرضى من جحيم سجون السيسي حيث يعانون الإهمال الطبي والموت البطيء.

وحذر البيان، من تفشي الموجة الثانية من فيروس “كورونا” بين نزلاء السجون، مشيرا إلى غياب الرعاية الصحية، واستمرار ظروف الحبس غير الإنسانية.

وحمل بيان الحملة اسم “إفراج عن كل مريض.. إفراج عن كبار السن”، وقالت خلاله: “على مدار أعوام سبعة، يوجد آلاف من المنسيين لا يتحدث عنهم أحد في سجون السيسي، وكأنه أصبح من الطبيعي أن يمكثوا في السجون حتى الموت”.

وتساءل القائمون على الحملة: “ماذا يستفيد النظام من حبس سيدة تجاوز عمرها 60 سنة لخصومة سياسية معها أو مع أحد أفراد أسرتها؟، ماذا يشكل كهل تعدى السبعين أو الثمانين من عمره من خطورة على نظام السيسي؟”.

كما حث البيان منظمات حقوق الانسان، على إبراز أوضاع المعتقلين من كبار السن والمرضى، ومخاطبة كل المنصات الدولية للإفراج عنهم، دون النظر إلى انتماءاتهم السياسية.