تغيير حجم الخط ع ع ع

أعفى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية “فائز السراج”، وزير الدفاع العقيد “المهدي البرغثي” من منصبه.

وقال الناطق الرسمي باسم رئيس المجلس الرئاسي “محمد السلاك”، إن “المجلس الرئاسي أصدر قرارا بتاريخ 26 يوليو الجاري، بإعفاء “البرغثي” من مهامه كوزير للدفاع”.
وتأتي هذه الخطوة عقب انتهاء لجنة التحقيقات، التي شكلها المجلس في مايو 2017، بشأن الهجوم الذي تعرضت له قاعدة براك (في التاريخ ذاته)”، وأسفر عن مقتل أكثر من 100جندي تابع لقوات “خليفة حفتر”.
وبينما لم يكشف المصدر عن فحوى نتائج تلك التحقيقات، كما لم يعلن المجلس رسميًا عن النتائج.
وفي 18 مايو 2017، شنت القوة الثالثة، التابعة لوزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، هجوما على قاعدة “براك الشاطئ” الجوية (جنوب)، التي تسيطر عليها قوات مجلس نواب طبرق(شرق)، بقيادة حفتر.
الهجوم خرق الهدنة التي كان مبرمًا مع القوات التابعة لمجلس نواب طبرق، التي أعلنت آنذاك مقتل 141 شخصًا أغلبهم عسكريون موالون له، جرّاء الهجوم.
والقاعدة المذكورة سيطر عليها اللواء 12 مجحفل بقيادة محمد بن نائل في 2016، بعدما كانت خاضعة لسيطرة القوة الثالثة.
ونهاية الشهر الذي وقع فيه الهجوم، أوقف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، كلا من وزير الدفاع البرغثي، وقائد القوة الثالثة جمال التريكي، لحين تحديد المسؤولين عن خرق الهدنة، ووقف إطلاق النار في الجنوب الليبي.
وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي، إثر ثورة شعبية في 17 فبراير 2011، من انفلات أمني وانتشار السلاح، فضلاً عن أزمة سياسية معقدة.
وتوجد في البلاد 3 حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما “الوفاق الوطني”، و”الإنقاذ”، إضافة إلى “المؤقتة” بمدينة البيضاء (شرق)، والتي انبثقت عن برلمان طبرق.