تغيير حجم الخط ع ع ع

في سقطة جديدة، أثار الناشطان الإماراتي، ماجد السارة، والبحريني أمجد طه غضبا واسعا بعد تداول مقطع فيديو أظهر احتفاءهما بالاحتلال الإسرائيلي، وزعمهما أن إسرائيل تقوم بحماية الإنسانية.

وظهر الإثنان في لقاء مع صحفي خلال زيارتهما تل أبيب بعد اتفاق التطبيع بين بلديهما وتل أبيب، أكدا خلاله أن “الناس يجب أن يشكروا الجيش الإسرائيلي”.

الناشطان زعما أيضاً أن الجيش الإسرائيلي “يحمي الإنسانية”، وأن جنوده “أبطال لا تراهم في التلفاز ولا تراهم في الأفلام، فقط تراهم على أرض الواقع”.

المطبع الإماراتي أضاف أن “الجيش الإسرائيلي يحمي حياة الكثير من الأطفال والنساء”، ليرد عليه المذيع ويسأل: “الجيش الإسرائيلي؟”، فيجيبه: “بالطبع، لقد قابلنا الكثير من الجنود الذين يقومون بعمل رائع في إنقاذ الحياة وهذا هو الواجب الإنساني لهم، لتكون بطلاً نعم هو كذلك”، وفق قوله. 

وقوبلت تصريحات الناشطَين الإماراتي والبحرين باستغراب وانتقادات لهما على شبكات التواصل.

من جانبه، رد الحقوقي الإسرائيلي دانييل سيدمان على المقابلة بقوله: “أنا موافق. مقطع مهم يجب مشاهدته. وهو صادم أيضاً. أعماق الفساد التي ينزل إليها البعض من خلال تجريد الفلسطينيين من إنسانيتهم لدرجة أنهم ببساطة يختفون. إن تجاهل الاحتلال ترف لا يستطيع أحد تحمُّل تكلفته، لا سيما نحن”.

وفي مقطع فيديو آخر، ظهر المطبعان إلى الجانب إسرائيليين على هضبة الجولان السورية، وأشادا بمهام جيش تل أبيب هناك. 

يُشار إلى أن الإمارات والبحرين قد وقعتا، منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومنذ بدء التطبيع وقع الأطراف الثلاثة اتفاقيات في مجالات عدة.، فيما قوبلت الاتفاقية برفض شعبي عربي واسع اعتبرها “طعنة وخيانة للقضية الفلسطينية”، في ظل استمرار احتلال تل أبيب لأراضٍ عربية ورفضها الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة.‎