تغيير حجم الخط ع ع ع

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني “عباس عراقجي”، السبت، أن الولايات المتحدة الأمريكية بدأت تظهر نوعًا من المرونة فيما يتعلق بصادرات نفط بلاده، وفق وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وأضاف “عراقجي” إن واشنطن خفضت ضغوطها بشأن بيع نفط بلاده عقب لقاء بين الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” ونظيره الفرنسي “إيمانويل ماكرون” على هامش قمة مجموعة السبع الأسبوع الماضي.

وقال إن واشنطن خرجت من الاتفاق النووي في 8 مايو/أيار 2018، وبعد عام كامل قررت إيران، التي تعرضت لأقسى الضغوط الأمريكية، تقليص التزاماتها بالاتفاق.

وأضاف المسؤول الإيراني أنه للعودة إلى الوضع السابق يجب الاستجابة لمطالب طهران، ومنها عدم عرقلة بيع النفط والعمليات المصرفية.

وشدد “عراقجي” على أن مطالب بلاده واضحة جدا؛ “فإذا طلبت أوروبا وباقي أعضاء الاتفاق النووي من إيران الالتزام بتنفيذ الاتفاق وبشكل كامل، فعليهم تأمين مطالبنا في قضية بيع النفط”.

وتابع أن “ماكرون” التقى “ترامب”، خلال اجتماع مجموعة “G7″، وأبدى الجانب الأمريكي مرونة فيما يتعلق ببيع النفط الإيراني.

واعتبر أن “هذا هو الشرخ الذي تعرضت له السياسة الأمريكية في تنفيذ أقسى الضغوط على إيران، ويعتبر نجاحا لسياسة المقاومة التي انتهجتها طهران”.

ولم يقدم “عراقجي” مثالا ملموسا على المرونة الأمريكية التي تحدث عنها بشأن مبيعات النفط الإيراني.