تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت إيران عن أن “الأيام المقبلة ستشهد تحركات أكثر حول الاتفاق النووي ومفاوضات فيينا”. 

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، اليوم الاثنين. 

وقال خطيب زادة إن هذه المباحثات “فنية، تهدف إلى تنفيذ الاتفاق النووي بشكل دقيق، وليس مقررًا الاتفاق على نص جديد”، مضيفًا أن هذه المفاوضات ستستأنف. 

كما أفاد المسؤول الإيراني أن بلاده تعكف في الوقت الحالي على تقييم الجولات السابقة من المفاوضات. 

وأكد أنه “بعد الانتهاء من هذه المراجعة، لن نتأخر ساعة في الإعلان عن التاريخ”، في إشارة إلى تاريخ العودة إلى المفاوضات.

وأمس الأحد، صرح رئيس الوزراء في دولة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أن التأكد من عدم امتلاك إيران أسلحة نووية “مسألة وجودية” بالنسبة لكيانه المحتل.