تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، أمس الخميس، استعداد طهران لاستئناف المفاوضات مع السعودية والمشاركة في الجولة المقبلة من محادثات تهدئة التوتر مع الرياض بوساطة عراقية.

وقال عبد اللهيان، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي فؤاد حسين، في العاصمة طهران، إن بلاده قدمت “مجموعة من المقترحات العملية” إلى الرياض وتلقتها السلطات السعودية “بشكل إيجابي” ما يمهد الطريق للجولة المقبلة من محادثات في بغداد.

وأضاف أن طهران مستعدة “لتسهيل زيارات الوفود الفنية لإجراء الاستعدادات اللازمة لتطبيع العلاقات الدبلوماسية مع السعودية”.

كما أشار إلى أن طهران تلقت الأسبوع الماضي موافقة الحكومة السعودية على تأشيرات لثلاثة دبلوماسيين إيرانيين سيتمركزون في المقر الرئيسي لمنظمة التعاون الإسلامي في جدة.

وكانت المحادثات التي تهدف إلى إعادة العلاقات الدبلوماسية بين الخصمين منذ فترة طويلة وبدأت في أبريل/ نيسان الماضي توقفت عقب الانتخابات العامة في العراق في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

وجرت جولات المحادثات السابقة في العاصمة العراقية بغداد، بعيداً من وسائل الإعلام خلال الأشهر القليلة الماضية، وهي أول محادثات مباشرة بين البلدين منذ انقطاع علاقاتهما عام 2016.

وأعلنت السعودية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران مطلع العام 2016، على خلفية الهجوم على سفارتها في طهران وموقف الجمهورية الإسلامية إثر إعدام الرياض رجل الدين الشيعي نمر النمر.