تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت السلطات الإيرانية، الأربعاء، إن شخصين توفوا بسبب فيروس “كورونا” المستجد، في ولاية “قم” بإيران.

وحسب مسؤول العلاقات العامة في وزارة الصحة الإيرانية قيانوش جيهانبور، في تغريدة على تويتر، وفاة شخصين وضعا في وقت سابق تحت المراقبة بعد شكايتهما من التهاب رئوي.

وأوضح محمد رضا قدير، رئيس جامعة الطب في قم، وفق تصريح للإعلام الإيراني، بأن أعداد المصابين بالتهابات رئوية ازداد في الأيام الأربعة الأخيرة.

وأضاف رضا قدير، أن السلطات في قم خصصت مستشفى لمكافحة الأمراض الفيروسية، وإذا اقتضت الحاجة ستخصص مستشفى آخر.

وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون أول 2019، بمدينة ووهان (وسط)، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

وأفادت بكين بارتفاع حالات الوفاة جراء الفيروس داخل الصين إلى ألفين و500 شخص، وأكثر من 74 ألفًا و185 مصاب.