تغيير حجم الخط ع ع ع

رحب الناطق باسم الخارجية الإيرانية، “عباس موسوي”، الاثنين، بالجهود المبذولة دوليا؛ لحل الخلاف مع المملكة العربية السعودية.

وقال”موسوي”، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن طهران “ترحب بأي جهود لحل الخلاف مع السعودية لكن الرياض غير مستعدة بسبب بعض الأوهام”.

وأكد أن هناك جهود لدول كثيرة لحل الخلاف مع الرياض، وأن هناك دائما فرصة للحل، بحسب ما نقلته وسائل إعلام إيرانية.

وعن الشأن اليمني، اعتبر “موسوي”، أن العمليات العسكرية اليمنية ضد السعودية دفاعية، مشددا على أن طهران تدعم حق اليمنيين في دفاعهم المشروع عن النفس.

وأضاف أن على السعودية القبول بالحوار لأجل حل الأزمة اليمنية، معتبرا أن الحوار سيكون لصالح السعودية واليمنيين والمنطقة، داعيا الرياض إلى وقف إطلاق النار في اليمن.

ودعت طهران، الأحد الرياض، إلى قبول مبادرة وقف الأعمال العسكرية العدائية التي طرحتها جماعة أنصار الله (الحوثيين) اليمنية، واصفة إياها بأنها توفر سبيلا لتحقيق السلام.

وجاءت تصريحات “موسوي” ردا  على تصريحات ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” في مقابلة مع شبكة CBS الأمريكية، والتي أعرب خلالها عن  أمله في ألا يتم الرد على طهران عسكريا، مؤكدا أنه يفضل الحل السياسي.

وأضاف أن الحل السياسي سيكون أسهلاً في هذا البلد (اليمن) إذا أوقفت إيران دعمها للميليشيات الحوثية.