تغيير حجم الخط ع ع ع

حث رئيس الوزراء الإيطالي “جوزيبي كونتي اللواء الليبي المتقاعد “خليفة حفتر”، المدعوم من مصر والإمارات وروسيا، على وقف هجومه ضد الحكومة الشرعية بطرابلس.

جاء ذلك حسب بيان صادر عن الحكومة الإيطالية حول لقاء جمع “كونتي” و”حفتر” في العاصمة الإيطالية روما، الأربعاء.

ووفق البيان، حذّر “كونتي” من “المخاطر التي تواجه الاستقرار في المنطقة برمتها”.

ودعا رئيس الوزراء الإيطالي حفتر إلى “التخلي عن الخيار العسكري؛ فالحل الوحيد المستدام لا يمكن أن يكون إلا سياسيا”.

وأوضح البيان أن “كونتي أعرب عن استنكاره الشديد للتوتر المتصاعد في ليبيا”.

كما أدان بشدة الهجوم الذي استهدف مقر الكلية العسكرية في طرابلس”، السبت الماضي، وأسفر عن مقتل 30 طالبا، وإصابة 33 آخرين.

وتشهد ليبيا نزاعا مسلحا على السلطة منذ سقوط نظام “معمر القذافي “عام 2011، بين قوات “حفتر”، وحكومة “الوفاق الوطني”، التي تعترف بها الأمم المتحدة ومقرها طرابلس.

والإثنين الماضي، تقدمت قوات “حفتر” إلى داخل مدينة سرت الاستراتيجية الواقعة شمال وسط ليبيا على البحر المتوسط، فيما اشتدت حدة الاشتباكات حول طرابلس في الأسابيع الأخيرة.

والأربعاء، حذر وزير الخارجية الاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل” من أن ليبيا أمام “محطة مفصلية”، فيما اعتبر وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” أن الأوضاع في البلاد قد تنزلق إلى “سوريا ثانية”.

وتعهد الاتحاد الأوروبي، عبر بيان، بـ”تكثيف الجهود للتوصل إلى حل سلمي وسياسي” في ليبيا، معربا عن أمله أن تنجح عملية برلين، وهي محادثات برعاية الأمم المتحدة يتوقع أن تجرى في العاصمة الألمانية، في إيجاد سبيل للتوصل إلى حل.