تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت منصة “إيكاد” لنشر الحقائق ورصد الأخبار الزائفة، أن التغريدات الساخرة التي ظهرت عقب انهيار الليرة التركية، وقفت ورائها لجان إلكترونية من مصر والسعودية.

حيث أطلقت اللجان وسم #الليرة_التركية، الذي ظهر عقب انهيار العملة التركية الليرة، أمام الدولار.

وأن هذه اللجان كانت تسعى لإعطاء انطباع عن رأي عام، يظهر موقف عام من الانهيار الذي حدث لليرة التركية.

وأشارت المنصة إلى وجود حسابات وصفتها بالمريبة تقف خلف الوسم، مما أثار التساؤلات عن وجود عمل منظم وراء هذا الاهتمام العربي بالشأن التركي.

وشارك في وسم “الليرة التركية” حوالي 523 تغريدة من حوالي 15 ألف حساب، منها 1600 حساب جديد.