تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نشرت مجلة “إيكونوميست” تقريرا عن مستجدات التطبيع بين العديد من الدول العربية و الاحتلال الاسرائيلي .

وأشار التقرير إلى فتح ابن سلمان أبواب السعودية أمام السياح الإسرائيليين وبات السياح الإسرائيليين مرحبا بهم في المملكة حيث يمكن سماع اللغة العبرية في المعارض والمهرجانات التي تنظمها هيئة الترفيه في المملكة.

وأضاف التقرير”الحكام المستبدون الجدد مثل ابن زايد وابن سلمان والسيسي تخلوا عن الروايات الدينية المعادية للإسرائيليين، ولم تعد القضية الفلسطينية تعني لهم أي شئ، حتى أصبح الحاخام من أصل مغربي أبراهام مويال يتفاخر بقوله؛ لقد حطمنا المحرمات”.

من جانبه قال مدير مركز المبادرات الإقليمية ،ليل ماخين،إن هناك تعريب للثقافة الإسرائيلية، من خلال لغة التعاطف في الأفلام والبرامج التلفزيونية في بعض الدول العربية، حتى أن بعض الجامعات العربية فتحت أقسامًا للتاريخ اليهودي”.