تغيير حجم الخط ع ع ع

وقع رجل الأعمال ايلون موسك عقدا من مسؤولي ولاية ماريلاند لبناء نفق طوله 10 ميل فى الولاية، وفقا لما ذكرته صحيفة بالتيمور صن، وسيكون النفق هو الجزء الأول من مشروع الهايبرلوب المخصص لنقل المواطنين تحت الأرض بين نيويورك وواشنطن، للقضاء على الزحام.

وأكد “بيت راهن” وزير النقل فى ولاية ماريلاند للصحيفة: “هذا شيء حقيقى، ومن المثير رؤيته، فهذه التكنولوجيا تتفوق على أى تكنولوجيا ظهرت حتى اليوم”.

وسوف يقع النفق الذى يبلغ طوله 10.3 ميل أسفل منتزه بالتيمور-واشنطن باركواى، ورغم أن هذا النفق هو جزء من الرؤية المستقبلية لرجل الأعمال، إلا أن هذه الخطوة الأولى تتطلب فقط تصاريح المرافق المعتادة، تماما مثل أى شركة كهربائية تحصل على إذن الدولة للحفر تحت الأرض.

ومع ذلك، فإن رؤية موسك النهائية ستحتاج إلى إذن من دول خارج ولاية ماريلاند، ومن الحكومة الاتحادية أيضا.

ويعد هذا هو النفق الثانى الذى حصلت شركة the boring company المملوكة لموسك على إذن لحفره، إذ كان الأول مجرد نفق اختبارى خارج لوس انجلوس.

ورفضت الشركة التعليق على تقرير بالتيمور صن، ولكنها شكرت المسئولين على الدعم.