تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن ائتلاف الكرامة رفضه القاطع لما أسماه “القرارات الانقلابية الفاشلة” التي اتخذها قيس سعيد.

وعلى لسان رئيسه، سيف الدين مخلوف، دعا الشعب التونسي لرفض هذه القرارات والدفاع عن حريته وعن ثورة شهدائه وجرحاه.

وأضاف أنه لا يوجد بالدستور التونسي شيء اسمه تجميد عمل البرلمان بل يجب أن يبقى بحال انعقاد دائم. 

وأتبع: “لا يحق دستوريا لرئيس الجمهورية في تونس حل الحكومة”.

ومساء الأحد، أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد قرارات انقلابية على البرلمان والحكومة، وذلك من خلال تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب، وتعهد بملاحقة من أسماهم المفسدين والتعامل بحزم مع من زعم أنهم “ساعون للفتنة”. كما أعلن نفسه رئيسًا للسلطة التنفيذية والنيابة العامة كذلك.