تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف الاتحاد العام التونسي للشغل أن الحكومة تعمل في السر دون التشاور مع الاتحاد في تعاملها مع صندوق النقد الدولي.

حيث قال القيادي في الاتحاد عبد الكريم جراد، اليوم الإثنين، إن “الحكومة تعمل في السرية الكاملة ولم تُشرك الأطراف الاجتماعية، عكس الحكومات السابقة، التي كانت تشارك الاتحاد وتمده بالوثيقة بصفة رسمية”.

وأضاف أن “طريقة تعامل الحكومة مع الاتحاد، لا تتماشى مع سياسة الحوار والتشاور والتشاركية، المعتمدة في تونس منذ سبعينات القرن الماضي”.

يذكر أن منظمة “أنا يقظ” الرقابية نشرت الأسبوع الماضي، وثيقة سرية تتعلق بمفاوضات رئاسة الحكومة مع الصندوق.

ووفق الوثيقة المسربة، فإن هناك تعهدات بتجميد الأجور لثلاث سنوات، وتجميد الانتداب في الوظيفة العمومية وغيرها من الإجراءات.‎

وتعيش تونس حالة من عدم الاستقرار بعد انقلاب الرئيس، قيس سعيد، على الدستور وبرلمان البلاد، ففي 25 يوليو/ تموز الماضي، جمد سعيد البرلمان، ورفع الحصانة عن النواب، وعزل رئيس الوزراء، وتولى السلطات التنفيذية والقضائية والتشريعية.