تغيير حجم الخط ع ع ع

اتهم الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل “نورالدين الطبوبي”، أمس الجمعة، وزيرة العدل في البلاد ليلى جفال، بـ”شن حملة ترهيب وتخويف وضغط على القضاء للتدخل بعدة قضايا”.

من جانبه، قال الطبوبي خلال اجتماع مع الكوادر النقابية لقطاع النقل في قصر المؤتمرات في العاصمة تونس، إن “القضاء يتعرّض إلى حملة ترهيب وتخويف وضغط من قبل وزيرة العدل للتدخّل في عدّة قضايا. ذلك كان نقلاً عن معروفين بنزاهتهم ولديهم روايات يندى لها الجبين”.

وأضاف الطبوبي “من يُريد قضاءً مستقلاً ودولة قانون ومؤسسات، ومن لديه ملفات قضائية، ليس من حقّه تعطيل تلك الملفات، وعليه نشر العدل والإنصاف”.

واستطرد الطبوبي قائلاً “لا ننكر وجود خلل في المؤسسة القضائية. نحن دعاة حوار ولسنا ضد تعديل الدستور أو النظام الانتخابي الذي يتضمن هنات فنحن منفتحون على الإصلاح”.

جدير بالذكر أنه في يوم الأربعاء، أصدر سعيد أمراً رئاسياً نشر في جريدة الرائد يقضي بإعفاء 57 قاضياً من مهامّهم، على خلفية اتهامات وُجّهت إليهم من بينها “تغيير مسار قضايا” و”تعطيل تحقيقات” في ملفات إرهاب وارتكاب “فساد مالي وأخلاقي”.

جدير بالذكر أنه قد قوبل هذا القرار برفض داخلي من قبل نقابات وأحزاب تونسية، إضافةً إلى انتقاد دولي حاد خاصة من جانب الولايات المتحدة ومنظمة العفو الدولية.

يشار إلى أنه منذ 25 تموز/ يوليو الماضي، تعاني تونس أزمة سياسية حادة، حيث فرض سعيد إجراءات استثنائية، منها إقالة الحكومة وتعيين أخرى، وحل البرلمان ومجلس القضاء، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية.

اقرأ أيضاً : استمراراً للقمع والتنكيل.. الرئيس التونسي يقيل 57 قاضياً من مناصبهم