تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل “نورالدين الطبوبي”، عن مخططات تستهدف تونس من أجل جرها للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

واتهم “الطبوبي”، من أسماها “لوبيات صهيونية” بمحاولة “محاصرة الجزائر بجرّ تونس نحو التطبيع معها بعد المغرب”.

وقال: إن “هناك حملات تقوم بها صفحات على شبكات التواصل الاجتماعي وتقودها روبوتات إلكترونية من اللوبي الصهيوني والمخابرات الأجنبية لمسألة جوهرية، ليس محبة في تونس أو في حرية التعبير”.

ووصف هذه الحملات الإلكترونية، بأن “باطنها مصالح جيوسياسية تتعلق بمحاور إقليمية تونس اليوم جزء لا يتجزأ منها، خاصة بعد تطبيع المغرب مع الكيان الصهيوني، في مساع لإخضاع تونس للتطبيع لمحاصرة الجزائر”.

ونفت وزارة الخارجية التونسية، في 9 يونيو/حزيران الجاري، ما تروج له بعض المواقع التابعة للكيان الإسرائيلي المحتل من وجود مباحثات دبلوماسية مع تونس.

وجاء ذلك بعد تداول وسائل إعلام عبرية، أنباء عن “محادثات دبلوماسية بين تونس وإسرائيل”.

 

اقرأ أيضا: مطالبات حقوقية بتونس لإيقاف المحاكمات العسكرية للمدنيين