تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) أن ولي عهد أبو ظبي والحاكم الفعلي للإمارات، محمد بن زايد، أجرى اتصالًا هاتفيًا مع مجرم الحرب السوري، بشار الأسد.

وقالت الوكالة، إن الاتصال قد تم، أمس الأربعاء، حيث بحث الطرفان “علاقات البلدين الشقيقين وسبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات لما فيه مصالحهما المتبادلة”.

وأردفت الوكالة أن الاتصال تناول “تطورات الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى مجمل القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك”.

يذكر أن هذا هو الاتصال الثاني من نوعه، منذ أن بدأت الإمارات حملتها لإعادة تأهيل نظام الأسد عالميًا، حيث تم الاتصال الأول منذ عام 2011، في 27 مارس/ آذار 2020. 

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2018، أعاد النظام الإماراتي فتح سفارته في دمشق، الواقعة تحت سيطرة ميليشيات بشار.

كذلك، جرت مباحثات بين مسؤولين سوريين وإماراتيين على هامش أعمال معرض إكسبو 2020 دبي المنعقد حاليًا على الأراضي الإماراتية.