تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وقعت وزارة الصناعة المغربية، وشركة الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI)، اتفاقية في قطاع صناعة الطيران، تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي والاستثمارات المشتركة.

وقال وزير الصناعة المغربي، رياض مزور، بعد توقيع الاتفاقية مع رئيس الشركة الإسرائيلية، عمير بيرتس، إن مذكرة التفاهم تشمل أنشطة الابتكار والصيانة والتحول.

ويجري بيرتس زيارة غير محددة المدة إلى المغرب. ونقل البيان عن مزور قوله إن “هذه الاتفاقية تهدف إلى الاستفادة من الخبرة الإسرائيلية في مجال الطيران، والتكوين فضلا عن التصنيع المحلي”. وقال بيرتس إن الاتفاق الحالي بين شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية والمغرب مدني بحت.

وذكر الوزير المغربي، أن الاتفاقية تهدف كذلك، إلى “تطوير المشاريع المشتركة في قطاع صناعة الطيران والفضاء بين الجانبين، وأيضا التصنيع الداخلي (المغربي) للمركبات وقطع المحركات لقطاع صناعة الطيران”.

ووقع الجانبان في نوفمبر اتفاقا دفاعيا يشمل المخابرات والتعاون في مجال الصناعات العسكرية. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن المغرب يريد شراء طائرات مسيرة إسرائيلية الصنع وأسلحة أخرى.

والأسبوع الماضي، انعقد المنتدى الاقتصادي الإسرائيلي المغربي في تل أبيب، بمبادرة من الاتحاد العام لمقاولات المغرب وهيئة المشغلين وأرباب الأعمال الإسرائيلية.

وارتفعت صادرات المغرب المتعلقة بالطيران بنسبة 22 بالمئة العام الماضي لتعود لمستواها قبل الجائحة مسجلة 1.54 مليار درهم (1.6 مليار دولار) إذ نوع المصنعون منتجاتهم لتشمل مجالات المحركات ذات التقنيات المتقدمة.