تغيير حجم الخط ع ع ع

أبرمت أنقرة، الخميس، اتفاقًا عسكريًا جديدًا مع حكومة الوفاق الوطني الليبية.

وفي بيان الرئاسة التركية، فإن اتفاق “التعاون العسكري والأمني” تم توقيعه مساء الثلاثاء خلال لقاء في إسطنبول بين الرئيس “رجب طيب أردوغان” ورئيس حكومة الوفاق الليبية “فائز السراج”.

وأوضح مدير الاتصال في الرئاسة التركية “فخر الدين ألتون” أن نص الاتفاق يمثل “نسخة أوسع من الاتفاق الإطار للتعاون العسكري المبرم” بين البلدين.

وأضاف: “الاتفاق الجديد “سيعزز العلاقات بين جيشينا”، داعيا “الأطراف الفاعلة إلى دعم حكومة “السراج”، المعترف بها من جانب الأمم المتحدة.

وتابع المسؤول التركي أن “استقرار ليبيا يرتدي أهمية كبرى لأمن الليبيين ولمكافحة الإرهاب الدولي”.

وكانت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق قد أعلنت، في 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، رفضها خفض التمثيل الدبلوماسي ووقف التعاون مع تركيا، على خلفية قرار لمجلس جامعة الدول العربية، باتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة العملية العسكرية التركية شمالي سوريا (نبع السلام).

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن “ليبيا ترفض خفض التمثيل الدبلوماسي ووقف التعاون مع الجمهورية التركية”.

وتدعم كتلة تضم الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر حملة لدعم الجنرال الليبي المتقاعد “خليفة حفتر” للإطاحة بحكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة، في مقابل كتلة أخرى تمثلها تركيا وقطر تدعم حكومة الوفاق الوطني.