تغيير حجم الخط ع ع ع

 

يواجه نظام قائد الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي، اتهامات جدية بالتجارة في الأعضاء، عن طريق اختطاف أطفال الشوارع وبيع أعضائهم. 

حيث نشر الناشط واليوتيوبر المعارض، تامر جمال، المعروف بلقب “عطوة كنانة”، تسريبًا صوتيًا لأحد الأطباء في أحد مستشفيات مدينة السويس، الواقعة شرق القاهرة، يؤكد فيه قيام السلطات بجمع أطفال الشوارع وفاقدي الأهلية، قبل إخفائهم.

وقال الطبيب، في التسريب، إنه “منذ فترة يأتي إلى المستشفى عدد من أطفال الشوارع والمتسولين في عربات شرطة، ويتم سؤال طبيب الصحة بحقهم: هل هؤلاء مدركون أم غير مدركين (عقلًيا)؟، موضحًا أنه من واقع الكشف يجري كتابة التقرير ثم تأخذهم سيارة الشرطة ثانية”. 

وأضاف الطبيب: “إلى أين يذهب هؤلاء؟ وما الهدف من سؤال طبيب الصحة عن حالتهم العقلية؟”، ليجيب بـ”لا نعرف”، مؤكدًا أنها “ظاهرة ملاحظة مؤخرًا ويعرفها كثير من الأطباء الحكوميين”. 

وذكر” جمال” أنه جرى تشديد أمني واسع بمحيط مستشفى “القنطرة غرب” الذي تجري فيه عمليات سرقة الأعضاء، بعد سويعات فقط من نشره للتسريب الصوتي.