تغيير حجم الخط ع ع ع

 

يقوم مسؤولو الاتحاد الأوروبي بعقد عدة محادثات طارئة بشأن، توقف شركة الطاقة الروسية العملاقة غازبروم عن تسليم الغاز لبعض العملاء في أوروبا.

بدورها، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية “أورسولا فون دير لاين”، اليوم الأربعاء، إن إعلان شركة الطاقة الروسية العملاقة غازبروم التوقف من جانب واحد عن تسليم الغاز هو محاولة أخرى من جانب روسيا لاستخدام الغاز كأداة للابتزاز.

كما أضافت في بيان “هذا غير مبرر وغير مقبول. ويظهر مرة أخرى أن روسيا مورد للغاز غير جدير بالثقة”.

فيما اعتبرت المسؤولة الأوروبية أن الخطوة الروسية تؤكد عدم إمكانية الاعتماد على روسيا كمورد للغاز”، مشيرة إلى أن دول الاتحاد البالغ عددها 27 دولة مستعدة لمواجهة قرارات روسيا.

كما أشارت إلى أن الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي وضعت خطط طوارئ لمثل هذا السيناريو، مضيفة “نحن نحدد الاستجابة المنسقة للاتحاد الأوروبي، كما سنواصل العمل مع الشركاء الدوليين لتأمين تدفقات بديلة”.

جدير بالذكر أنه قد ارتفعت أسعار الغاز في أوروبا بنسبة تصل إلى 24 بالمائة وتجاوزت مستوى 1350 دولاراً لكل ألف متر مكعب، وذلك بعد إصدار شركة “غازبروم” لبيان أعلنت فيه تعليق عمليات تسليم الغاز إلى بولندا وبلغاريا اعتبارا من اليوم الأربعاء، لأنها لم تتلق أي مدفوعات بالروبل الروسي منهما منذ 1 إبريل/نيسان.

كما تجدر الإشارة أن الكرملين أعلن اليوم الأربعاء أن وقف إمدادات الغاز الطبيعي إلى بولندا وبلغاريا على خلفية رفض الدفع بالروبل.

 

اقرأ أيضاً : دول أوروبية ترفض دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل