fbpx
Loading

اجتماع قريب في القاهرة بين قيادات حماس وفتح لوضع أسس اتفاق المصالحة

بواسطة: | 2017-09-18T21:13:18+02:00 الإثنين - 18 سبتمبر 2017 - 5:52 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت مصادر دبلوماسية مصرية  عن أن القاهرة تجهز حاليا لاستضافة اجتماعاً بين قادة في «فتح» و «حماس» الموجودين في القاهرة لوضع أسس اتفاق المصالحة تمهيداً لمؤتمر شامل للفصائل الفلسطينية يعقب هذا الاجتماع.

ووفقا لصحيفة “الحياة اللندنية” فقد عبر مصدر دبلوماسي مصري في بيان عن ترحيب القاهرة بموقف «فتح» و «حماس» وما أبداه وفدا الحركتين خلال زيارتهما الأخيرة للقاهرة من تفاهم وحرص على الحوار.

فيما رحب عضو اللجنة المركزية لـ «فتح»، مفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد باستجابة «حماس» وحلها مايعرف بـ “اللجنة الإدارية العليا”.

وقال الأحمد في بيان أصدره في القاهرة إن اجتماعات مطولة عُقدت بين وفد «فتح» والمسؤولين المصريين شهدت استعراض الجهود المتواصلة التي قامت بها مصر، وآخرها اللقاءات مع قيادة «حماس»، والتي أسفرت عن إصدار الأخيرة بياناً أعلنت فيه قرارها حل اللجنة الإدارية، ودعوة حكومة الوفاق الوطني إلى العودة لممارسة أعمالها الطبيعية في القطاع، والموافقة على إجراء الانتخابات.

وأضاف أنه سيتم عقد اجتماع ثنائي بين «فتح» و «حماس» يعقبه اجتماع لكل الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق المصالحة بتاريخ 5 (مايو) من عام 2011، من أجل البدء في الخطوات العملية لتنفيذ الاتفاق بكل بنوده، باعتبار هذه الخطوة تعزيزاً لوحدة الصف الفلسطيني وإنهاء للانقسام البغيض الذي دفع الفلسطينيون ثمناً غالياً له.

وأوضح: «الأيام المقبلة ستشهد خطوات عملية ملموسة، تبدأ باستئناف حكومة الوفاق الوطني عملها وفق القانون في غزة كما هو في الضفة، من أجل استكمال الجهود للتخفيف من معاناة أهل القطاع والعمل على رفع الحصار الظالم المفروض عليهم».


اترك تعليق