تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تخوف سائقي “فورمولا 1″ من خوض سباقات في السعودية، بسبب القصف الحوثي.

قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن سائقي “فورمولا 1” سوف يجتمعون نهاية هذا الأسبوع؛ من أجل التعبير عن مخاوفهم بشأن خوض سباقات مستقبلية في السعودية، وذلك بعدما سقطت صواريخ “الحوثي”، على بعد 6 أميال من حلبة سباق كان يشاركون فيه بالمملكة. 

وسقطت الصواريخ قبل بدء السباق، وكادت أن تنهيه بسبب غضب السائقين، لكن تم استرضائهم في نهاية المطاف واستكمل.

وأشارت الصحيفة إلى أن سباق الجائزة الكبرى السعودي بالفعل كان مصدر قلق للسائقين؛ “بسبب سجل الدولة الفظيع في مجال حقوق الإنسان، لكن الهجوم الحوثي زاد من الطين بلة”.

وقالت الصحيفة إن “أليكس ورز”، رئيس جمعية سائقي الجائزة الكبرى، أبلغ منظمي الفورمولا أن السائقين لن يظلوا صامتين بشأن عدد من القضايا، مثل المكان الذي تعقد فيه السباقات بعد أن فكروا في مقاطعة سباق الجائزة الكبرى للسعودية.

وفي وقت سابق، قالت الصحيفة إن هذه الضربات، إضافة إلى سخط السائقين من سجل النظام السعودي المروع فيما يتعلق بمجال حقوق الإنسان، كادت أن تؤدي إلى مقاطعتهم للسباق، قبل أن يضطر المعنيون إلى عقد اجتماع استمر لمدة أربع ساعات ليلة الجمعة، قبل أن يتم إرضاء السائقين في نهاية المطاف وإقناعهم بمواصلة السباق.

وكانت جماعة الحوثي قد قصفت الأسبوع الماضي، منشآت نفطية، خاصة شركة “أرامكو”، وهي جزء من سلسلة هجمات بواسطة الصواريخ والطائرات المسيرة.

 

اقرأ أيضًا: بعد فشل السعودية في اليمن.. جماعة الحوثي توافق على الهدنة وتوقف العمليات العسكرية