تغيير حجم الخط ع ع ع

نظمت الجالية اليمنية في بريطانيا وقفتين احتجاجيتين أمام سفارتي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، للمطالبة بوقف العدوان الذي تسببت فيه الحرب في اليمن

وبحسب المنظمين فإن الوقفتين الاحتجاجيتين جاءت بناءً على التطورات الأخيرة في اليمن والكارثة الإنسانية الخانقة التي يتعرض لها الشعب اليمني، وما أسموه محاولات الإجهاز على الدولة اليمنية، خاصة مع تكرار و تمادي اعتداءات دولة الإمارات على مقدرات الشعب اليمني وعلى دولته الشرعية وجيشه الوطني و مواطنيه الأبرياء.

وطالب المشاركون في الوقفتين بطرد القوات الإماراتية المشاركة في التحالف العربي الموجودة باليمن، كما حمّل المشاركون، حكومتي الإمارات والسعودية مسؤولية مقتل وتشريد آلاف المدنيين في اليمن.

ورفع المتظاهرون صورًا ملطخة بالدماء لولي عهد السعودية “محمد بن سلمان”  وولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد” كتبوا عليها عبارة ” قاتل”، إضافة إلى لافتات نددت بالحرب على اليمن، وتدعو الحكومة البريطانية لوقف التعامل العسكري وصفقات بيع الأسلحة لكل من السعودية والإمارات.

وألقى عدد من الناشطين كلمات أثناء الوقفة الاحتجاجية، أكدوا خلالها وقوفهم إلى جانب الشعب اليمني ومنددين بالحرب التي تسببت في تشريد وتجويع الآلاف من أبناء اليمن، داعين حكومة بريطانيا إلى العمل على وقف الحرب في اليمن.

وبحسب الأمم المتحدة، فقد بات أكثر من سبعة ملايين يمني على شفا المجاعة جراء الحصار الذي يفرضه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، كما تفشى مرض الكوليرا بشكل غير مسبوق في أسوأ كارثة إنسانية، وعقب ثلاث سنوات من الحرب بات أكثر من عشرين مليون يمني بحاجة للمساعدة الإنسانية، نحو 11 مليونا من بينهم أطفال.