تغيير حجم الخط ع ع ع

 شارك المئات من الإيرانيين في احتجاجات بعدة مدن إيرانية خلال اليومين الماضيين رفضا لقرار الحكومة رفع أسعار العديد من المواد الغذائية الأساسية.

من جانبه، أعلن الرئيس “إبراهيم رئيسي” ليل الاثنين، عن سلسلة من الإجراءات لمواجهة الصعوبات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، تشمل تعديلات جذرية في نظام الدعم الحكومي وزيادة أسعار مواد كزيت الطهو ولحوم والبيض.

جدير بالذكر أن الجمهورية الإسلامية تواجه أزمة اقتصادية ومعيشية تعود بشكل أساسي إلى العقوبات التي أعادت واشنطن فرضها على طهران، بعد قرار الأولى الانسحاب أحادياً من الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني في 2018.

كما تسببت العقوبات في أزمة حادة طالت على وجه الخصوص مستوى المعيشة وسعر صرف العملة المحلية، إضافة إلى تضخم يتجاوز عتبة الـ40 بالمئة سنوياً.

يشار إلى أنه قبيل دخول الأسعار الجديدة حيز التنفيذ رسمياً اعتباراً من الجمعة، نزل مئات الإيرانيين إلى الشوارع في مدن عدة رفضا لها، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية “إرنا”.

وأكدت الوكالة على أن أكثر من 20 شخصاً تم توقيفهم على هامش احتجاجات في دزفول بمحافظة خوزستان (جنوب غرب البلاد) وياسوج بمحافظة كهكيلويه وبوير أحمد، حيث رفع المحتجون شعارات تطالب السلطات بالعودة عن رفع الأسعار.

اقرأ أيضاً : الاتحاد الأوروبي يؤكد استئناف مباحثات “الاتفاق النووي الإيراني”