تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ارتفعت حصيلة قتلى الاحتجاجات ضد الانقلاب العسكري في السودان، منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى 40، وفق إحصائية للجنة أطباء السودان.

وقالت اللجنة في بيان أصدرته السبت: “ارتقت صباح اليوم روح الشهيد محمد آدم هادون (16عامًا) متأثرًا بإصابته برصاص حي بالرأس والرجل في مليونية 17 نوفمبر (الأربعاء الماضي)”، مؤكدة أنه “بهذا ارتفع عدد الشهداء المؤكدين منذ 25 أكتوبر إلى 40 شهيدًا”.

يذكر أن قوات الأمن السودانية قتلت 15 متظاهرًا في مظاهرات معارضة للانقلاب العسكري على المكون المدني في السلطة، بمدينة بحري شمالي العاصمة الخرطوم، الأربعاء الماضي.

ويعاني السودان من أزمة حادة، منذ 25 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، حيث أعلن قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، حالة الطوارئ في البلاد، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وإعفاء الولاة، واعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين، مقابل احتجاجات مستمرة ترفض هذه الإجراءات، باعتبارها “انقلابًا عسكريًا”. 

وقبل تلك الإجراءات كان السودان يعيش، منذ 21 أغسطس/آب 2019، فترة انتقالية تستمر 53 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.