تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال رئيس الوفد الروسي إلى المفاوضات مع أوكرانيا، “فلاديمير ميدينسكي”، إن الوفد الأوكراني في طريقه إلى المفاوضات ومن المتوقع أن يصل الخميس، في حين بدأت المحكمة الجنائية الدولية بجمع الأدلة على ارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا.

وأعلن “ميدينسكي” للصحفيين، أمس الأربعاء أنه “بحسب ما أعرف، فإن الوفد الأوكراني قد غادر كييف، وهو في طريقه الآن. ونحن وصلنا بشكل مبكر”.

كما أضاف”ميدينسكي” أن الجانب الروسي “يتفهم الصعوبات اللوجيستية” التي تواجه الجانب الأوكراني، مؤكدا أن الأمن البيلاروسي يضمن السلامة التامة للوفد الأوكراني على أراضي بيلاروس، مضيفا أن “عسكريينا أقاموا الممر الأمني اللازم لتنقلهم داخل أوكرانيا”.

جدير بالذكر أنه من المقرر أن تجرى الجولة الثانية من المفاوضات الروسية الأوكرانية في محمية “بيلوفيجسكا بوشا” على الحدود بين بيلاروس وبولندا. 

من جانبها، بدأت المحكمة الجنائية الدولية جمع الأدلة حول “جرائم الحرب والإبادة الجماعية” في أوكرانيا، بعد تلقيها طلبات من 39 دولة بإجراء تحقيق في التدخل العسكري الروسي.

فيما صرح المدعي العام للمحكمة كريم خان، في بيان أمس الأربعاء، أن “الجنائية الدولية تلقت 39 طلبا من الدول الأطراف لديها، منها المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وأستراليا والنرويج، لإجراء تحقيق في التدخل العسكري الروسي بأوكرانيا”.

وأوضح”خان” أنه “استنادا إلى هذه الطلبات من الدول الأطراف بنظام روما الأساسي للجنائية الدولية، تم توسيع اختصاص المحكمة ليشمل الجرائم المرتكبة في أوكرانيا قبل 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013، أي قبل السيطرة الروسية على شبه جزيرة القرم.

كما سيشمل “الادعاءات الحالية بارتكاب جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو الإبادة الجماعية التي ارتكبها أي شخص كان في أي جزء من أراضي أوكرانيا”، وفق المصدر نفسه.

وفي ختام البيان أشار “خان” إلى أن “المحكمة الجنائية بدأت جمع الأدلة المتعلقة بالجرائم المذكورة أعلاه مبيناً أنه نظرا لأن أوكرانيا وروسيا لم تكونا طرفين في الجنائية الدولية، لم يكن للمحكمة اختصاص عام فيما يتعلق بالجرائم التي يرتكبها مواطنو الدولتين، أو المرتكبة على أراضيها”.