تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال رئيس البرلمان التونسي “راشد الغنوشي” إنه تم توجيه استدعاء لأكثر من 30 نائباً للمثول أمام فرقة مكافحة الإرهاب بالقرجاني.

ويشار إلى أن هذه الخطوة جاءت على خلفية توجيه وزيرة العدل، “ليلى جفال”، طلباً للوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتونس للإذن لوكيل الجمهورية بفتح التتبعات القضائية اللازمة ضد عدد من النواب بالبرلمان بتهمة “جرائم تكوين وفاق” بقصد “التآمر على أمن الدولة الداخلي”.

من جانبه، قال رئيس كتلة حركة “النهضة”، “عماد الخميري”، على صفحته الرسمية بـ”فيسبوك” إنه ” تم استدعائي قبل قليل للمثول أمام فرقة مكافحة الارهاب بالقرجاني”.

كما تساءل النائب “ألا أننا دعونا للالتزام بالدستور وحذّرنا من مخالفة القوانِين وبذلنا السعي لعودة المسار الديمقراطي وترسيخ دولة المؤسسات يتمّ معاملتُنا كنواب شعب منتخبين على هذا الشّاكلة؟! “.

بدوره، قال النائب “وليد جلاد” عن حركة “تحيا تونس” إنه تلقى استدعاء للمثول غداً الجمعة أمام فرقة مكافحة الإرهاب .

جدير بالذكر أنه في يوم الأربعاء، أعلن الرئيس التونسي “قيس سعيّد” حل مجلس النواب، عقب جلسة لمجلس الأمن القومي، وعقب جلسة عامة بمجلس النواب صوتت على إنهاء الإجراءات الاستثنائية.

فيما قال سعيّد، في كلمة له خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي في العاصمة تونس، إنه يعلن عن “حل البرلمان حفاظاً على الدولة ومؤسساتها اعتماداً على الفصل 72 من الدستور”، وفق لما نقله التلفزيون الرسمي.