تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الطفل عودة محمد عودة (17 عاماً) برصاصة في الصدر أطلقها عليه جنود الاحتلال في قرية المدية قرب الجدار الفاصل غرب رام الله.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي صوب مجموعة من الأطفال كانوا يلهون في منطقة قريبة من جدار الفصل والتوسع العنصري، ما أدى لإصابة أحدهم، فيما أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن الطفل أصيب بالرصاص الحي في صدره، نقل إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله حيث وصفت إصابته بالحرجة جدا، قبل أن يعلن عن استشهاده.

 

من جانبه، قال رئيس مجلس قروي المدية راغب صدقة، إن جنود الاحتلال أطلقوا النار صوب الطفل عودة وأصابوه برصاصة في القلب، دون أن يشكل أي خطر عليهم.

 

وأشار إلى أن الطفل عودة توجه إلى منطقة محاذية لمقطع الجدار المقام على أراضي المدية، ولدى اقترابه مع عدد من المواطنين ممن كانوا يرعون الأغنام تم إطلاق النار عليه بشكل مباشر، نافيا أن يكون استهدافه قد تم خلال مواجهات شهدتها القرية. وفقا لما أوردته “وفا”.

اقرأ أيضا: شهيد فلسطيني بعد اقتحام الاحتلال لـ “يعبد” بجنين