تغيير حجم الخط ع ع ع

أبدي 31% من الإيرانيين، خيبة أمل تجاه تحسن الأوضاع في بلادهم، بحسب استطلاع رأي أجراه مركز الدراسات الإستراتيجية التابع للرئاسة الإيرانية.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية «إسنا»، عن رئيس المركز «حسام الدين آشنا»، أنه «إذا استمر الوضع الحالي، فإن الجميع ربما يفقد ثقته».

وأضاف عن الاستطلاع الذي أجري مؤخرًا حول المظاهرات التي شهدتها البلاد خلال يناير المنصرم: «مطالب قرابة 80% من الشعب الإيراني تتعلق بالاقتصاد، وأساس المشكلات مرتبطة بالقضايا السياسية والاجتماعية».

وانطلقت في 28 ديسمبر المنصرم، أولى المظاهرات المناهضة للحكومة الإيرانية بمدينتي مشهد وكاشمر (شمال شرق)، لتمتد لاحقًا إلى عشرات المدن، بما فيها العاصمة طهران، قبل أن تنحسر إلى حد كبير في الأيام القليلة الماضية.

وكانت المشاكل الاقتصادية، مثل الفقر والبطالة، الدافع الرئيسي لاندلاع المظاهرات التي تطورت إلى إطلاق المتظاهرين هتافات ضد السياسات الداخلية والخارجية للنظام الإيراني، والاعتداء على دوائر حكومية في عدة مدن.