تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المغربي، أمس، استقالة جميع أعضائها من مناصبهم، بمن فيهم الأمين العام للحزب ورئيس الوزراء المنتهية ولايته، سعد الدين العثماني، عقب هزيمتهم في الانتخابات هذا الأسبوع.

وأظهرت نتائج الانتخابات النيابية، الأربعاء، أن الحزب جاء في المركز الثامن بحصوله على 13 مقعدًا فقط بعد فوزه بالانتخابات الأخيرة وقيادة الحكومة على مدار العقد الماضي.

وقالت الأمانة العامة للحزب في بيان: “تقرر عقد جلسة استثنائية للمجلس الوطني للحزب يوم السبت 18 سبتمبر من أجل التقييم الشامل للنتائج الانتخابية واتخاذ القرارات المناسبة”.

ووصف حزب العدالة والتنمية نتائج الانتخابات بأنها “غير منطقية” وقال إنها “لا تعكس واقع الخريطة السياسية ولا موقف الحزب في المشهد السياسي ونتائجه في إدارة الشؤون المحلية والحكومية”.

أعلن وزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتيت فوز حزب التجمع الوطني للأحرار في الانتخابات التشريعية بـ 102 مقعدا، يليه حزب الأصالة والمعاصرة بـ 87 مقعدا.