تغيير حجم الخط ع ع ع

استمرارًا لمسلسل الخيانة العربي، يزور وزيران من حكومة دولة الاحتلال، اليوم الاثنين، مصر لبحث فرص تعزيز وتطوير التعاون الأمني والاقتصادي.

وذكر موقع “دفار” الصهيوني أن وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شطاينتس، يزور مصر للتوقيع على مذكرة تفاهم مع نظيره المصري، طارق الملا، للبدء في تدشين كابل كهربائي بالتعاون مع قبرص اليونانية “Interconnector Euro-Asia”.

وأفاد الموقع أن شطاينتس سيفد إلى القاهرة قادمًا من قبرص، بعدما سيكون قد وقع نفس المذكرة مع نظيرته القبرصية،  نتاشا بيليدس.

وفي ذات السياق، من المتوقع وصول وزير الاستخبارات، إيلي كوهين، إلى القاهرة اليوم أيضًا، على رأس وفد أمني لتباحث تعزيز وتطوير التعاون الأمني والاستخباراتي.

ووفقًا لموقع سلطة البث الاسرائيلية، فإن الوفد سيضم مسؤولين كبارًا من وزارة الاستخبارات ومجلس الأمن القومي التابع لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

وفي 21 فبراير/ شباط الماضي، زار طارق الملا، وزير الطاقة المصري، الكيان الصهيوني، والتقى برئيس الحكومة هناك، بنيامين نتنياهو، إضافة إلى عدد من الوزراء والمسؤولين الصهاينة.