تغيير حجم الخط ع ع ع

مواجهات عنيفة مستمرة في جمبع أرجاء تونس، بين المحتجين وقوات الأمن التونسي، في مظاهرات تشهدها البلاد منذ الخميس الماضي، دون مطالب واضحة من المتظاهرين.
وخرج عشرات المتظاهرين إلى شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس يوم الاثنين في احتجاج رفعوا خلاله شعار “ها قد جئنا بالنهار”
وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية اليوم الاثنين (18 كانون الثاني/ يناير 2021) عن إيقاف 632 شخصا، أغلبهم من القاصرين، في احتجاجات وأعمال شغب جدت ليل الأحد / الاثنين في عدة مناطق في البلاد. وشهدت العديد من الأحياء في أنحاء تونس، ومن بينها أحياء في ضواحي العاصمة، مواجهات بين متظاهرين وقوات الشرطة حتى ساعات متأخرة من الليل على الرغم من حظر التجوال الليلي.

https://www.facebook.com/eeccb2ef-9446-40a5-b556-e85cc64a8d88
وطالب المتظاهرون اليوم بإطلاق سراح المعتقلين في أحداث الأيام الماضية وهتفوا: “لا خوف لا رعب.. الشارع ملك الشعب”.
ودعت حركة “النهضة”، الإثنين، الشعب التونسي إلى التوحد في مواجهة الأعمال التخريبية الراهنة، وحثت الكتل البرلمانية على وضع حد للتجاذبات والمناكفات، مراعاة للظروف التي تمر بها البلاد.
كما دعا مجلس شورى “النهضة” “أعضاء مجلس نواب الشعب (البرلمان) ومختلف الكتل البرلمانية إلى تقدير الوضع العام بالبلاد وما ينتظره التونسيون من مؤسستهم الهامة (البرلمان)، وذلك بتغليب لغة الحوار والاحترام المتبادل لوضع حد للتجاذبات والمناكفات التي أضرت كثيرا بالمؤسسة وبالسير العادي لأشغالها.”
وأفادت وسائل إعلام تونسية يوم الأحد الماضي بأن قوات الجيش انتشرت في عدد من الولايات إثر أعمال الشغب المتجددة.