تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ارتقى فتى فلسطيني شهيداً، وأصيب عشرات آخرون بجراح مختلفة، في اعتداءات للاحتلال والمستوطنين على مناطق مختلفة من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة، فجر الأربعاء، استشهاد الفتى “غيث رفيق يامين” “16 عاماً”، متأثراً بجروحٍ حرجة، أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في رأسه، في منطقة قبر يوسف بنابلس.

إضافة لذلك، فقد هاجم عشرات المستوطنين الفلسطينيين بالرصاص في بلدة حوارة بمدينة نابلس، بحماية من جيش الاحتلال، وأصابوا عددا كبيرا، بالتزامن مع تدمير عدد من المركبات والمحال التجارية والممتلكات الخاصة.

وفي السياق ذاته، أصيب أكثر من 40 شاباً خلال المواجهات مع الاحتلال في مدينة نابلس في محيط قبر يوسف شرق نابلس.

بدورها، قالت جمعية الهلال الأحمر إن طواقمها سجلت 41 إصابة خلال المواجهات مع الاحتلال، مشيرة في بيان لها إلى أن الاحتلال اعتدى على طاقم إسعاف الهلال الأحمر بقنابل غاز بشكل مباشر، أثناء نقل إحدى الحالات.

 

اقرأ أيضاً : أصداء قضية “شيرين أبوعاقلة”.. مؤتمر بلندن حول استهداف الاحتلال للصحفيين