تغيير حجم الخط ع ع ع

استنكرت جهات وأطراف دولية اعتداء قوات الاحتلال على نعش الصحفية “شيرين أبو عاقلة” في القدس المحتلة.

كما وثقت الكاميرات قيام قوات الاحتلال، وهي تهاجم حاملي النعش الذي كاد أن يسقط، بالهراوات.

فيما أصيب عشرات المشاركين بالاختناق والكسور، إثر اعتداء جنود الاحتلال على موكب تشييع شيرين ومنعوا إخراج جثمانها من المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة، سيراً على الأقدام.

من جانبها، أكدت شبكة الجزيرة الإعلامية، أنها تستنكر بأشد عبارات الشجب والتنديد اعتداء قوات الاحتلال على جنازة الراحلة شيرين أبو عاقلة.

كما صرح البيت الأبيض، إن الصور التي وصلت من مراسم تشييع شيرين أبو عاقلة في القدس كانت صادمة.

وأضاف في بيان، أن واشنطن ستظل على اتصال بالسلطات الإسرائيلية والفلسطينية خاصة في ضوء الصور التي شوهدت اليوم.

من جانبه، أعرب الاتحاد الأوروبي، عن صدمته من استخدام شرطة الاحتلال للعنف تجاه مشيعي جثمان الصحفية “أبو عاقلة”.

كما صدر بيان لممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية “سفين كون فون بورغسدورف”‎، عقب اعتداء قوات الشرطة الإسرائيلية على مشيعي جثمان “أبو عاقلة” بالقدس يعبر فيه عن صدمته من الواقعة.

بدورها، قالت وزارة الخارجية القطرية، إنها تدين بشدة منع الاحتلال الإسرائيلي خروج جثمان “شيرين أبو عاقلة” من المستشفى وقمع مسيرة التشييع.

وأكدت على أن “سلطات الاحتلال لم تكتف بقتل شيرين بدم بارد بل استمرت في إرهاب المدنيين والمشاركين في الجنازة”.

كما جددت وزارة الخارجية القطرية دعوتها إلى مساءلة الاحتلال الإسرائيلي عن جريمة اغتيال أبو عاقلة.

 

اقرأ أيضاً : لم يراعوا حرمة الموت.. الاحتلال يعتدي على جنازة الصحفية “شيرين أبو عاقلة”