تغيير حجم الخط ع ع ع

في مشهد جديد من مشاهد العنصرية التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية هذه الأيام، تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مصور لاعتداء جديد من شرطي على سيدة أمريكية من أصول إفريقية.

وأظهر مقطع الفيديو المتداول، شرطيا أمريكيا في العاصمة واشنطن وهو يعتدي على سيدة من ذوات البشرة السمراء، ويطرحها أرضًا، بينما يقوم بتكبيل يديها من خلف.

تأتي الحادثة في الوقت الذي تشهد فيه مدن أمريكية احتجاجات عدة على مقتل “جورج فلويد” وتنديدا بعنف الشرطة الأمريكية، مع استمرار الاحتجاجات الشعبية الغاضبة في شوارع واشنطن وأمام البيت الأبيض بدعوة من منظمات أهلية وسياسية.

 

وجاء ذلك بعدما أمر الرئيس دونالد ترامب بسحب الحرس الوطني من العاصمة واشنطن، معتبرا أنّ الوضع صار تحت السيطرة، بينما تتزايد حالة من التشاؤم بين الجمهوريين بشأن المسار الذي تسلكه البلاد في الوقت الراهن.

وكان مسؤول أمريكي كبير قد كشف أن الرئيس ترامب قال لمستشاريه خلال الأسبوع الماضي إنه يريد نشر 10 آلاف جندي من قوات الجيش في واشنطن لوقف الاضطرابات المدنية احتجاجا على مقتل فلويد في مينيابوليس.

من ناحية أخرى، يعتزم ديمقراطيون بقيادة نواب من أصول أفريقية في الكونغرس الأمريكي طرح تشريع لمكافحة عنف الشرطة وغياب العدالة بين الأعراق، بما يشمل تسهيل إجراءات الملاحقة القضائية للضباط الذين يرتكبون جرائم قتل.

اقرأ أيضاً: جريمة مينيابوليس تطرح السؤال.. لماذا تتعامل الشرطة الأمريكية بهذا العنف؟!