تغيير حجم الخط ع ع ع

اعتقل الاحتلال قيادات طلابية من جامعة بيرزيت، على خلفية عملية الاقتراع لاختيار مجلس طلبة بالجامعة، وتحذيرات لأولياء الأمور بعد التصويت للكتلة الإسلامية.

وعقب مناظرة طلابية بين الفصائل وخاصة بين أنصار حركتي “حماس” و”فتح”، اعتقلت قوات خاصة إسرائيلية مجموعة من “الكتلة الإسلامية”، الإطار الطلابي لـ”حماس”.

وأكد مكتب إعلام الأسرى في بيان له، أن “وحدة إسرائيلية خاصة”، اعتقلت سبعة من قيادات الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، من داخل أحد منازل قرية دورا القرع شرقي رام الله، والطلاب هم: معتصم زلوم (منسق الكتلة)، عبد الرحمن علوي، عبد المجيد حسن، ضياء زلوم، محمد الفاتح، محمد عرمان، وسام ترك.

وأكد ممثل “الكتلة الإسلامية”، أسيد القدومي، أن “هناك إقبال كبير من قبل الطلاب على المشاركة في انتخابات مجلس الطلبة”، مضيفا: “العملية الانتخابية تجري بسلاسة تامة حتى الآن” 

 وكانت إسرائيل قد أرسلت رسائل تحذيرية لأولياء أمور الطلاب بالجامعة، وجاء في نص تلك الرسالة: “غدا ستقام انتخابات الطلبة في جامعة بيرزيت، لمعلومتك أن تصويت ابنك/بنتك للكتلة الإسلامية يعد كنشاط حماس، حيث يعطينا الحق بالتعامل وفق القانون “.

وتتنافس على مقاعد مجلس الطلبة البالغ عددها 51 مقعدا، 5 كتل طلابية هي: الكتلة الإسلامية التابعة لحركة “حماس”، “الشبيبة” التابعة لـ”فتح”، كتلة “الوحدة الطلابية” التابعة للجبهة الديمقراطية، “القطب الطلابي التقدمي” التابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، و”كتلة اتحاد الطلبة” المدعومة من أحزاب يسارية.

وافتتحت صناديق الاقتراع الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم وتستمر حتى الرابعة بعد العصر، علما بأن هذه الانتخابات تأتي بعد انقطاع استمر عامين، وهي تحظى باهتمام فصائلي كبير، لما تعكسه من قوة حقيقة للفصائل في الشارع الفلسطيني”.

 اقرأ أيضًا: الاحتلال يقوم بحملة اعتقالات واسعة بالضفة.. واشتباكات بجنين